بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 22 سبتمبر، 2012

مهرجان المتنبي العاشر في واسط يحمل اسم الشاعر حميد حسن جعفر

مهرجان المتنبي العاشر في واسط يحمل اسم الشاعر حميد حسن جعفر
علي عبد الأمير صالح
 تحت شعار ( بالقصيدة تسمو الحياة ) وبالقرب من ضريح ( المتنبي ) في قضاء النعمانية تنطلق يوم الثلاثاء المقبل الخامس والعشرون من أيلول ( سبتمبر) 2012 فعاليات مهرجان المتنبي العاشر في محافظة واسط العراقية ( 170 كم جنوب بغداد ) وتستمر ثلاثة أيام . يذكر أن مهرجان المتنبي الذي تقيمه محافظة واسط بالتعاون مع وزارة الثقافة واتحاد الأدباء والكتاب في العراق هو مهرجان سنوي انتظمت إقامته في السنوات الثلاث الأخيرة وفي الموعد نفسه ، بعد أن تعذر عقده في سنوات عدة لأسباب شتى . الجديد في مهرجان هذا العام أنه حمل اسم أحد شعراء المحافظة البارزين الذي ولد سنة 1944 ومارس مهنة التعليم طوال ما يقرب من ثلاثين عاماً وأصدر تسع مجموعات شعرية ( أحدها مجموعة مشتركة ) ومجموعة شعرية للأطفال وروايتين ودراسة نقدية عن الشاعر ياسين طه حافظ . حاز حميد على جائزة دار الشؤون الثقافية العامة سنة 2008 وعلى لقب ( أفضل أديب ) في استفتاء موقع ( الكوت نت ) ، كما كرمته جامعة واسط سنة 2008 اعتزازاً بنشاطه الأدبي والثقافي . فضلاً عن ذلك نشر حميد نحو سبعين مقالة ومتابعة نقدية عن المجاميع الشعرية والقصصية والروايات التي خطتها أقلام كتاب وشعراء عراقيين . يتضمن مهرجان المتنبي العاشر فعاليات أدبية وفنية ، وستكون هناك أربع جلسات شعرية وندوتين نقديتين ـ الأولى تحت عنوان ( قصيدة المرآة في الشعر العراقي الحديث ) وعلى قاعة فندق الكوت السياحي مساء يوم 25 أيلول والثانية تحت عنوان ( القصيدة القصيرة جداً وأفق التلقي ) على قاعة فرقة منتدى شباب النعمانية مساء يوم 26 أيلول . تتوزع فعاليات اليوم الأول والثاني بين مدينتي الكوت ( مركز المحافظة ) وقضاء النعمانية ( 30 كم شمال الكوت ) حيث ضريح الشاعر أبي الطيب المتنبي المقتول في ( دير العاقول ) . كما تحتضن جامعة واسط أبناءها شعراء العراق من خلال إقامة الجلسة الشعرية الثانية على إحدى قاعاتها في صبيحة اليوم الثاني من المهرجان . أما فعاليات اليوم الثالث ( حفل الاختتام ) فستكون على قاعة الإدارة المحلية في الكوت وتتضمن افتتاح معرض الفنان التشكيلي عباس العمار وكلمة عن الشاعر المحتفى به وقصيدة يلقيها الشاعر حميد حسن جعفر ، وعرض درامي للفنان المسرحي عزيز خيون في شعر أبي الطيب المتنبي ، وتليه قراءات شعرية وقراءة البيان الختامي وتوزيع الهدايا ودروع المهرجان على المشاركين .