بحث هذه المدونة الإلكترونية

Google News - Top Stories

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 20 يوليو، 2013

( أحنه صف النجيفي ) !!!!-حامد كعيد الجبوري

إضاءة
( أحنه صف النجيفي )  !!!!
حامد كعيد الجبوري
    حمدا لله أن ساستنا وبرلمانيونا رضي الله عنهم وأرضاهم وجعل الجنة الخضراء في بغداد مأواهم قد أكملوا كل شئ يخص الوطن والمواطن ، و ( خطية ) أنساهم الشيطان ذكر أنفسهم فلم يحصلوا من خيرات العراق شئ ، الكهرباء للمواطن ( النايم للظهر ) ، الرواتب والامتيازات والسفرات والولائم للمواطن ( الخده ) ومعلوم أن ( الخده ) يشبه ( التنبل ) الذي لا يعمل وينتظر من يعمل له ، الأمن ( براحتك ) من الشمال للجنوب للشرق للغرب لا تفجير ولا تفخيخ  ولا تهجير ولا طائفية ، أذا أنت سني روح صلي بمسجد الشيعة ، وأذا شيعي روح صلي بالجامع ومن تخلص ينتظروك ويودوك لأقرب مطعم وميخذون منك فلوس ، ويبيتوك بفراشهم وأذا ما متزوج يزوجوك ، أذا مسيحي وين تريد روح محلل وما هوب ، عيني صار كلشي بالعراق ورده ، الزرع أخضر ، الورد تعال وأشتم ، بقه بس العلم والنشيد الوطني ، العلم الجبور يريدون يخلون ( بيرغهم ) ، الدليم يكولون لا ميصير لازم أنخلي ( رايتنه ) ، المهم أتذابحت العشاير بيناتهم والحكومة تتفرج ، النوب الكرد هم كالوا بويه شنو هذا العلم بيه نجمات وبيه الله واكبر شنو عدنه مذابح ، خطيه التركمان سا كتين كلشي ما حصلوا ،  الحكومة لكت خوش حل كالت خلوا العلم الغير وكت ، النوب صارت وثارت قضية النشيد الوطني ، ( حاتم سليمان ) شيخ مدري أمير الدليم يريد أغنية ساجدة عبيد ( عمت عينج ييمه أنكسرت الشيشه ) ، يا بويه من سمعوا أهل الحلة طلعوا مظاهرات عارمة وكالوا على ركابنه منريد الكاولية تسوي النشيد الوطني نريد أغنية سعدي الحلي ( دنك يا حلو ليلوحك القناص ) ، خو اهل الناصرية حشمت عشايرها وكالو والله غير أغنية ابو كاظم ( داخل حسن ) لو ( خضير مفطورة ) لو ( ناصر حكيم ) ولا نقبل بغيره نشيد ونسوي دمها للرجاب ، النوب كبت العمارة تريد أغنية ( مسعود مدري مسعودة ) العمارتليه ( فوك القصر طياره ) ، وهاشو الكرد ، والتركمان ، واليزيدين وألصابئين وكلمن يريد يخلي النشيد الوطني من تاريخه وتراثه العظيم ، ولكم والله عيب وفشله على لحاياكم ، لنعل أبو لأمريكان ، لابوا المعدان ، لابو السياسة ، لابو المدري شنو ، ولكم والله صرنه مهزلة ، عمي متذكرون يوم طب الفريق العراقي يلعب طوبه مدري وين وما عدهم نشيد الوطني محد يحفظها ، مو وكف المدرب يصيح والفريق يردد وراه ( بلي يبلبول / بلي / ماعدنه عصفور / بلي / يلعب بالطاسه / بلي ) ، عمي انتوا أهل الخضراء المهجومة أذا شفتوا هذا النشيد ميوالمكم ننطيكم غيره وأكو هواي مثله ، وبما انكم جهلة وطلاب أبتدائية أنعلمكم ( أحنه صف النجيفي أحسن الصفوف / والميصدك بينه خل يجي ويشوف ) ، ميعجبكم أخذوا هذا ( يا بط يا بط / أسبح بالشط ) . للإضاءة ..... فقط .

الاثنين، 15 يوليو، 2013

( وأد النور )-حامد كعيد الجبوري

إضاءة
( وأد النور )
حامد كعيد الجبوري
     نيفت على الستين ولم أسمع أو أقرأ أو أشاهد أو نُقل لي أن حقا أنتصر، كل الذي نقرأه بتاريخنا القديم والمعاصر نلحظ انتكاسة الحق واضحة جلية ، والشواهد أكثر من أن تحصى ، ولو أحدكم يسعفني بشئ ليؤشر لي على واقعة أو حدث أنتصر الحق فيه سأشكر فضله سلفا ، أمس مرت الذكرى ال55 لثورة تموز 1958 م الخالدة بقيادة الشهيد البطل عبد الكريم قاسم ، والغريب أن لا فضائية حكومية ولا مسئول حكومي أو سياسي أو برلماني أستذكر هذه الثورة التي أُنجبت من رحم معاناة الفقراء ، ولأنها من الفقراء والى الفقراء فقد حوربت هذه الثورة كثيرا ، منذ بدايتها وقفت كل المرجعيات الدينية السنية والشيعية موقفا سلبيا تجاه هذه الثورة ، ومن حقهم ذلك كما يزعمون لأن الثورة خالفت التعاليم السماوية ولذلك جاءت الفتوى الشهيرة ( الشيوعية كفر والحاد ) ، وكأن قائد الثورة وزعيمها قاسم شيوعيا ، ويعرف الجميع أن قاسم لم يكن شيوعيا بل حارب الشيوعيين وأراد تحجيمهم كثيرا ، ورأي الحزب الشيوعي بقاسم أنه شخصية وطنية عراقية يجب مساندته ، وكانت النتيجة أن لا قاسم رحمه الله بقي في السلطة ولا الشيوعيون استلموا زمامها ، ومرت بعد ذلك على العراق حقبة شوفينية أحرقت الأخضر قبل اليابس ، وحوربت الثورة من العروبيين وأتهم قاسم ورفاقه بأنهم شعوبيون لا يحبون القومية العربية ، وحوربت من رجال الإقطاع المتنفذون ، وكل هؤلاء أتحدوا لوأد الثورة ليس بشكل رسمي بل من أجل مصالح مشتركة تجمعهم سوية ، ولو أردنا إحصاء منجزات الثورة الخالدة وبرمجتها مع الحقبة الزمنية الأربع سنوات لكان على المنصف أن يقول أن هذه الثورة عمرها أكثر من هذا بكثير ، قانون الإصلاح الزراعي الرقم 30 لسنة 1958 م، الانسحاب من حلف بغداد ، الانسحاب من منظومة الجنيه الإسترليني ، جلاء القوات البريطانية ،  الانضمام لمنظمة  دول عدم الانحياز ، قانون الأحوال الشخصية رقم 88 لسنة 1959 م ، قانون 80 لسنة 1961 م ، جلب معامل صناعية كبيرة وكثيرة  ، الحديد والصلب  ، البتروكيمياويات / البصرة  ، صناعة الجرارات والسيارات / الأسكندرية ، معامل صناعة السكر / ميسان والموصل ، النسيج / حلة ، ديوانية ، كوت ، صناعة التبوغ / سليمانية ، الصناعات الكهربائية / بغداد وديالى ، صناعة الزجاج / الرمادي ، الصناعات الجلدية / بغداد / كوفة ، الألبسة الجاهزة / النجف ، أنشاء محطات توليد الطاقة ، مشاريع للري وسدود يستفاد منها لتوليد الطاقة الكهربائية ، ومشاريع لا عد لها ولا حصر ،  وأهم ما في حياة الثورة هو توزيع قطع الأراضي على فقراء الناس /  ومشاريع الإسكان بغالبية المحافظات العراقية ، وبناء مدينة عملاقة في بغداد أسميت بعهد الزعيم الشهيد ( مدينة الثورة ) ، ثم غيٍّر أسمها الى ( مدينة صدام ) حقبة الدكتاتورية ، وفي العهد الديمقراطي أملنا أنفسنا بتسميتها مدينة ( قاسم ) ولكنها سميت باسم الشهيد الصدر رحمه الله ، وأنا على يقين قاطع أن لو سئلنا الشهيد قاسم أو الشهيد الصدر عن تسميتها لقالا سوية أعيدوا لها أسمها الثوري الأول ،  ألم أقل لكم أن الثورة وقائدها ظلموا كثيرا منا جميعا ، وأما الساسة الجدد فمن حقهم المنطقي أن يغيبوا الثورة وقائدها لسبب وجيه لا غير ، وهو أن الثورة فجرها وقادها وطنيون  وهؤلاء أتى بهم من قاتلهم الزعيم الشهيد قاسم ، فكيف تتوازن كفتا الميزان الوطني مع موازين العمالة والسحت والدسيسة والخداع ، وأخر ما ظلم به الزعيم الشهيد قاسم أحدى الفضائيات تسأل من هو عبد الكريم قاسم ؟ ، أتعرفون أن الكثير لم يعرف من هو قاسم ، ترانا نعرف أسماء اللصوص والقتلة وأشباه وأنصاف السياسيين ولا نعرف من هو الشهيد البطل الخالد عبد الكريم قاسم ؟ ، للإضاءة .......... فقط .




خجوله أتمر خجوله 14 تموز
لأن كصة شرف مرت خجوله
ما نزعت حياها وفرعوها أجناب
أصيله وبت مجد حفظت أصوله
لذلك خاف منها اليعبد الطاغوت
ماجاب ألها طاري اليتبع ذيوله